أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتبر رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني في السودان عبدالرحمن الخضر، الأربعاء، أن أحزاب المعارضة المنضوية تحت ما يعرف باسم الجبهة الوطنية للتغيير تعمل على دعوة القوات المسلحة للانقلاب على الدستور.

وأضاف الخضر أن قوى الحوار الوطني التي تضم الحزب الحاكم وأحزابا أخرى تتضامن مع الشعب في مطالبه بتحسين الوضع الاقتصادي، ومع الحكومة وسعيها لإيجاد الحلول لكافة المشكلات الاقتصادية.

ودعا ممثل الحزب الاتحادي الديموقراطي في الحوار الوطني، محمد المعتصم حاكم، جميع القوي السياسية للتوافق وحل كافة الخلافات السياسية بالحوار، منعا لمزيد من الانقسام.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد دعا القوى السياسية والحزبية في البلاد، للمساهمة الراشدة في التعاطي مع قضايا السودان، مؤكدا فتح صفحة جديدة تخلو من الإقصاء والتهميش.

وقال الرئيس السوداني خلال كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى الـ60 للاستقلال يوم الأحد الماضي: "نوشك على عبور الأزمة الاقتصادية والدخول في إصلاحات كبيرة، ولدينا شراكات دولية وعربية متعددة لدعم ​الاقتصاد​ السوداني".

أخبار ذات صلة

تشكيل لجنة تقصي حقائق حول الأحداث الأخيرة في السودان
البشير: نوشك على عبور الأزمة الاقتصادية

 وأضاف: "بلادنا قطعت شوطا كبيرا في مسار بناء الدولة والمجتمع، لكنه لا يزال دون مستوى الطموح".

وأكد البشير أن مؤسسات الدولة وضعت استراتيجية للخروج من الأزمة، تعتمد على الإنتاج، لافتا إلى أن ميزانية العام المقبل وضعت برؤية جديدة لتجاوز الأزمات الراهنة وتخفيف معاناة السودانيين.

وتشهد مدن سودانية منذ أسبوعين تظاهرات غاضبة احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية في البلاد، تلاها وعود حكومية بالاستجابة لمطالب المحتجين.