أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكنت السلطات المصرية من توجيه ضربات قوية للتنظيمات الإرهابية خلال العام 2018، كانت أبرزها في شبه جزيرة سيناء، الأمر الذي ساعد في تحقيق مزيد من الأمن والاستقرار.

وكانت القوات المصرية في حرب مع هذه التنظيمات منذ بداية العام، ولم تدخر جهدا عسكريا أو أمنيا في سبيل الوصول إلى هؤلاء الذين لم يتورعوا عن استهداف المنشآت المدنية والعسكرية وإيقاع الخسائر بين صفوف المدنيين.

وأكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أن بلاده تواجه منذ سنوات "هجمات شرسة من تنظيمات إرهابية مدعومة وممولة من دول وجهات منظمة"، مشددا على أن الشرطة والجيش يحققون نجاحا تلو الآخر في الحرب على الإرهاب.

وفيما يلي استعراض لأبرز العلميات المصرية في مواجهة الإرهاب خلال 2018:

1. الثأر من هجوم الهرم: عقب الهجوم الإرهابي الذي استهدف بقنبلة محلية سياحا قرب الهرم في 28 ديسمبر، شنت القوات المصرية عمليات متزامنة في محافظتي الجيزة وشمالي سيناء.

وحسب وزارة الداخلية، فقد أدت هذه العمليات إلى مقتل 40 إرهابيا، كانوا يخططون لاستهداف مؤسسات الدولة الاقتصادية ورجال الأمن والشرطة ودور العبادة المسيحية.

2. مقتل إرهابيين مرتبطين بالإخوان: في الـ 20 من ديسمبر الجاري، أعلنت وزارة الداخلية قتل 8 عناصر من حركة "حسم" الإرهابية المرتبطة بالإخوان، خلال تبادل إطلاق النار مع رجال الأمن في محافظة الجيزة، وذلك بعد ورود معلومات عن مخططهم لاستهداف الأقباط في عيد الميلاد.

3. كهف أسيوط: في الـ15 من أكتوبر الماضي، قتل تسعة إرهابيين في تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن التي حاصرت كهفا في منطقة عودة بمحافظة أسيوط جنوبي مصر.

وأفادت المعلومات بحيازة الإرهابيين "أسلحة نارية متنوعة، وإعدادهم عبوات متفجرة، واعتزامهم التحرك خلال الفترة المقبلة لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية، تستهدف المنشآت الهامة والحيوية بالبلاد".

4. إحباط هجوم "القيامة": في الـ 9 من أبريل الماضي، تمكّن الأمن المصري من إحباط هجوم إرهابي إخواني كان يستهدف دور عبادة مسيحية بالتزامن مع احتفالات عيد القيامة.

وحسب السلطات المصرية، فقد تم القبض على 30 عناصرا من حركة "حسم" الإرهابية المرتبطة بالإخوان، في محافظة المنيا.

5. العملية الشاملة "سيناء 2018": تعد هذه أكبر عمليات مكافحة الإرهاب في مصر خلال 2018، وقد أطلق الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة هذه العملية في الـ9 من فبراير الماضي.

واستطاعت هذه العملية أن تدمر البنية التحتية للإرهاب في شبه جزيرة سيناء بعد 8 أشهر على انطلاقها، وفق ما قال المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة، تامر الرفاعي، لـ"سكاي نيوز عربية" في أكتوبر الماضي.

وتمكنت القوات المصرية خلال هذه العملية من قتل نحو 500 إرهابي، فضلا عن مصادر وتدمير مئات العبوة الناسفة وقطع الأسلحة.