أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عزز الجيش التركي قواته على الحدود مع سوريا في إطار استعدادات الجيش لشن عملية عسكرية تهدف للقضاء على المسلحين الأكراد في منبج وشرق الفرات شمالي سوريا.

فقد أرسل الجيش التركي، صباح الأحد، 50 شاحنة محملة بدبابات ومدافع الى مدينتي شانلي أورفا وغازي عنتاب الحدوديتين مع سوريا، وفقا لما ذكره مراسلنا في تركيا.

وأفادت مصادر إعلامية من مدينة منبج السورية أن مروحيات تابعة للجيش الأميركي حلقت صباح الأحد في سماء المدينة لأكثر من ساعة.

وفي الأثناء، بدء الجيش الأميركي بإخلاء بعض ثكناته ومخازنه شمالي سوريا، عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عزم بلاده الانسحاب من سوريا في غضون 100 يوم.

وكانت أنقرة أرسلت تعزيزات جديدة للجيش، في وقت سابق، إلى منطقة إيلبايلي في ولاية كليس من أجل نشرها على مناطق حدودية مع سوريا.

وضمت التعزيزات التي أرسلت السبت مركبات عسكرية وناقلات جند مدرعة وشاحنات محملة بالعتاد، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.

أخبار ذات صلة

توصيات أميركية باحتفاظ الأكراد بالأسلحة بعد انسحاب واشنطن
اتفاق روسي تركي على التنسيق في سوريا