أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتقلت الشرطة المغربية، السبت، مواطنا سويسريا يقيم بالمغرب، إثر الاشتباه في صلته بموقوفين على خلفية مقتل سائحتين إسكندنافيتين ذبحا بمنطقة إمليل في ضواحي مدينة مراكش، وسط البلاد.

وأوضحت الشرطة، أن المواطن السويسري الذي يحمل الجنسية الإسبانية أوقف بمراكش، وأكدت الأبحاث أنه "متشبع بالفكر المتطرف".

وتشتبه السلطات المغربية في تورط السويسري المعتقل في تدريب بعض الموقوفين على الرماية، ووسائل التواصل الحديثة.

وبحسب مصدر أمني، فإن البحث كشف تورط السويسري المشتبه فيه، في استقطاب مواطنين مغاربة وأفارقة من دول جنوب الصحراء، من أجل تجنيدهم بمخططات إرهابية في المغرب، تستهدف مصالح أجنبية و قوات الأمن.

وكانت الشرطة المغربية قد أعلنت، الخميس، إيقافها نحو 19 شخصا يشتبه بتورطهم في جربمة قتل السائحتين الدنماركية والنرويجية، التي وقعت في وقت سابق من ديسمبر الجاري وأثارت غضبا عالميا.

وتمكنت السلطات الأمنية في المغرب من تحديد هوية زعيم المجموعة، الذي يدعى عبد الصمد الجود، ووصفته بـ"العقل المدبر للعملية"، وجرى اعتقاله في مراكش.

وأشارت الشرطة إلى أن الجود هو الشخص ذاته، الذي ظهر في شريط فيديو وهو يعلن مبايعته لتنظيم "داعش"، بعد أيام قليلة من الجريمة.