أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن البيت الأبيض، مساء الأربعاء، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وصل إلى العراق بصورة مفاجئة في زيارة غير معلنة، التقى خلالها الجنود الأميركيين العاملين هناك.

ووصل ترامب برفقة زوجته ميلانيا إلى قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار غربي العراق، حيث تتمركز قوات أميركية.

وهبطت الطائرة التي تقل ترامب عند الساعة 19:16 بالتوقيت المحلي في القاعدة الجوية وفق ما نقلت "فرانس برس".

وأمضى ترامب وميلانيا ثلاث ساعات في القاعدة وتحدثوا مع الجنود بمناسبة حلول عيد الميلاد.

ونفى الرئيس الأميركي وجود خطط لسحب قواته من العراق، قائلا إنه "قد يتخذ من هذا البلد قاعدة لشن هجمات داخل سوريا".

ودافع ترامب عن قرار سحب القوات الأميركية من سوريا، قائلا "الكثير من الأشخاص سيقتنعون بطريقة تفكيري".

واتخذ ترامب قراره بشأن سوريا على نحو مفاجئ متجاهلا نصيحة كبار مساعديه والقادة العسكريين ومن بينهم وزير الدفاع جيمس ماتيس الذي استقال في اليوم التالي.

وأشار ترامب خلال الزيارة إلى أنه ليس في عجلة من أمره لاختيار وزير دفاع جديد، وإن القائم بأعمال الوزير قد يبقى في المنصب لفترة طويلة.

وذكر ترامب أنه سبق وقال لمستشاريه "دعونا نخرج من سوريا"، لكن تم إقناعه بالبقاء قبل أن يقرر أن يعيد الجنود وعددهم 2000 إلى وطنهم، مضيفا: "أعتقد أن الكثير من الأشخاص سيقتنعون بطريقة تفكيري وحان الوقت لكي نبدأ في استخدام عقولنا".

وتعد هذه أول زيارة لترامب إلى العراق منذ تولي منصبه كرئيس للولايات المتحدة الأميركية قبل عامين.