بدأ في مدينة الحديدية غربي اليمن، الأربعاء، أول اجتماع للجنة تضم الحكومة الشرعية ومليشيات الحوثي الانقلابية والأمم المتحدة، مكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول مقرب من الحكومة الشرعية قوله "لقد بدأ الاجتماع، يمكنني أن أؤكد ذلك"، متوقّعا "الخروج بنتائج ايجابية".

وأوضح المسؤول أن ممثلي الحكومة الشرعية "تنقّلوا على متن سيارات تابعة للأمم المتحدة" للدخول إلى مدينة الحديدة حيث ينعقد الاجتماع".

أخبار ذات صلة

اليمن.. الحوثيون يواصلون خرق وقف إطلاق النار بالحديدة
كبير مراقبي الأمم المتحدة يصل الحديدة

 

واللجنة التي يقودها الجنرال الهولندي المتقاعد باتريك كمارت، مكلّفة مراقبة وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة غربي اليمن، الذي تم التوصل إليه في محادثات سلام في السويد، خلال ديسمبر الجاري إلى جانب انسحاب المتمردين من مواني المحافظة.

ودخل وقف إطلاق النار، الذي شهد انتهاكات حوثية متواصلة، حيز التنفيذ في 18 ديسمبر.

يذكر أن غالبية المساعدات والمواد الغذائية التي يعتمد عليها ملايين السكان في اليمن  تدخل عبر ميناء مدينة الحديدة.