أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هنأ شيخ الأزهر، أحمد الطيب، البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية بحلول عيد الميلاد، وبمناسبة عيد ميلاد البابا الثاني والثمانين.

وأعرب شيخ الأزهر الشريف، خلال اتصال هاتفي عن خالص أمنياته للبابا و"لكافة الإخوة المسيحيين في العالم بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح، عليه السلام".

من جانبه أعرب البابا فرنسيس عن شكره للشيخ أحمد الطيب على تلك "اللفتة الطيبة التي تعبر عن إنسان مخلص يحمل المحبة الصادقة في قلبه"، مؤكدا سعادته بتجدد اللقاء مع شيخ الأزهر في العاصمة الإماراتية أبوظبي قريبا.

وسيزور البابا فرنسيس دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 3 إلى 5 فبراير القادم، للمشاركة في حوار عالمي بين الأديان.

وقد رحبت دولة الإمارات، بالزيارة "التاريخية"، وقال نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الخميس، على "تويتر": "نرحب بزيارة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان لدولة الإمارات في فبراير القادم. زيارة نأمل من خلالها تعميق الاحترام المتبادل وترسيخ الحوار بين الأديان والعمل من أجل تعزيز السلم والسلام والأخوة بين جميع البشر".

كما قال ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد: "يسعدنا في دولة الإمارات الترحيب بزيارة قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان الذي يعد رمزا عالميا من رموز السلام والتسامح وتعزيز روابط الأخوة الإنسانية".