أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 9 أشخاص على الأقل، الأحد، إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق يقع وسط مدينة عفرين شمالي سوريا، والتي يسيطر عليها الجيش التركي والقوات الموالية له، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد السوري: "وقع الانفجار عند أطراف سوق الهال بالقرب من نقطة عسكرية لمقاتلين موالين لتركيا مما أسفر عن مقتل 9 أشخاص هم 5 مدنيين و4 عناصر من القوات الموالية لأنقرة".

وأشار المرصد إلى إصابة أكثر من 20 شخصا بجروح بين المدنيين والمقاتلين بعضهم بحالات خطرة، لافتا إلى أن "عدد من قضوا قابل للارتفاع"، كما أدى الانفجار إلى خسائر مادية جسيمة في منطقة التفجير.

وانفجرت الحافلة بعد دخولها السوق ببرهة، حيث وجدت أشلاء القتلى مبعثرة على الأرض.

وتسيطر القوات التركية مع فصائل سورية موالية منذ مارس 2018 على منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية في محافظة حلب، بعد هجوم واسع شنته على المقاتلين الأكراد، الذين تدعمهم واشنطن.

وأجبر الهجوم على منطقة عفرين، وفق الأمم المتحدة، نصف عدد سكانها البالغ 320 ألفا، على الفرار، ولم يتمكن العدد الأكبر منهم من العودة إلى منازلهم بعد.

ويأتي التفجير بعد أن أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الذي شنت بلاده منذ 2016 هجومين في شمال سوريا، الأربعاء، أن عملية جديدة ستشن "في الأيام المقبلة" وقال إنها ستستهدف وحدات حماية الشعب الكردية في شرق الفرات.