محمد صلاح الزهار- القاهرة - سكاي نيوز عربية

تستضيف مصر لأول مرة فعاليات التدريب المشترك في مجال مكافحة الإرهاب بين عناصر دول تجمُّع الساحل والصحراء، الذي يستمر حتى 14 من ديسمبر الجاري، في قاعدة محمد نجيب العسكرية.

ويشارك في التدريب عناصر من القوات الخاصة لكل من مصر والسودان ونيجيريا وبوركينا فاسو، للتدريب على أسلوب التعامل مع التهديدات الإرهابية المختلفة كالجماعات المسلحة وتحرير الرهائن.

ووفق المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، فإن التدريب يهدف إلى تحقيق التجانس بين القوات الخاصة الإفريقية، وتدريب القوات على العمل كفريق واحد مع قوات الدول الصديقة، والتدريب على سرعة رد الفعل تجاه المواقف التكتيكية الطارئة طبقا لأعمال القوات على الأرض.

وقال الرفاعي إن المشاركين في التدريبات مقسمون إلى مجموعات عدة، وتنفذ التدريبات على مراحل زمنية مختلفة لتشمل مختلف الدول الأعضاء في تجمع الساحل والصحراء، بما يساهم في دعم أمن واستقرار أفريقيا ومواجهة التهديدات والتحديات التي تتعرض لها دول القارة.