أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقلعت طائرة تقل وفدا يمثل ميليشيات الحوثي المتمردة، الثلاثاء، متجهة من العاصمة اليمنية صنعاء إلى السويد، لحضور محادثات سلام ترعاها الأمم المتحدة.

ورافق مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث، الوفد، على متن الطائرة المقدمة من حكومة الكويت.

وكانت طائرة تابعة للأمم المتحدة نقلت، الاثنين، زهاء 50 مصابا من المتمردين الموالين لإيران، من صنعاء إلى العاصمة العمانية مسقط.

وفي سبتمبر الماضي، فشلت الأمم المتحدة في عقد جولة محادثات في جنيف، بسبب تعنت ميليشيات الحوثي التي دأبت على المراوغة والالتفاف على تعهداتها.

ويأمل المجتمع الدولي أن تحقق محادثات السويد اختراقا للأزمة اليمنية وفق قرار مجليس الأمن الدولي رقم 2216 الذي قدم خارطة طريق قابلة للتطبيق.

وينص القرار الذي صدر في أبريل 2015، على انسحاب المتمردين من المدن التي سيطروا عليها منذ العام 2014 وأبرزها صنعاء، وتسليم الأسلحة الثقيلة.