محمد القاضي، الحديدة (اليمن) - سكاي نيوز عربية

شهدت الجهة الشرقية من مدينة الحديدة مواجهات ليلية بين قوات المقاومة اليمنية المشتركة وميليشيات الحوثي الإيرانية.

وذكرت مصادر ميدانية أن مواجهات دارت شرق شارع الخمسين ومحيط مدينة الصالح، حيث دوت انفجارات جراء القصف المدفعي المتبادل.

ودفع قصف الحوثيين مقاتلات التحالف العربي إلى شن غارات، استهدفت تجمعات وآليات للمتمردين في حي السابع من يوليو، ومواقع أخرى في المدينة.

كما قصفت طائرات التحالف منصات إطلاق صواريخ للحوثيين في مديرية القناوص بمحافظة الحديدة، مما أوقع عددا من القتلى والجرحى.

و تزامنت المعارك  التي اندلعت خلال الليل ثم توقفت، مع وصول حشود لمسلحي الميليشيات الانقلابية إلى مدينة الحديدة، بحجة المشاركة في احتفال المولد النبوي الشريف، حيث وجد الحوثيون في المناسبة فرصة لتحريك تعزيزات كان الطيران يقوم برصدها قبيل الهدنة.

كما شهدت مدينة حيس  بمحافظة الحديدة خلال ساعات الليل مواجهات بين الحوثيين، والقوات المشتركة عقب هجوم للمتمردين، تخللها قصف مدفعي.

وتعد هذه المرة الثانية، التي تجددت فيها الاشتباكات بين الطرفين في مدينة الحديدة، في خرق للهدنة التي دخلت حيز التنفيذ منتصف الأسبوع الماضي، استجابة للدعوات التي اطلقتها الامم المتحدة وبعض الدول الكبرى، لإفساح المجال أمام جهود المبعوث الأممي لاستئناف المشاورات السياسية بين الحكومة والحوثيين في السويد. 

وكان الحوثيون خرقوا الهدنة، وقصفوا خلال الأيام الماضية عددا من المنشآت الخدمية بالسلاح الثقيل وعلى رأسها مستشفى 22 مايو، ومجمع إخوان ثابت الصناعي في مدينة الحديدة.