أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على 6 أفراد و3 كيانات لتورطهم في نقل شحنات نفط إلى سوريا.

وأوضحت وزارة الخزانة، في بيان، أن قائمة المستهدفين من الشبكة تضم المواطن السوري محمد عامر الشويكي وشركته "غلوبال فيجن غروب" ومقرها روسيا، والتي تقوم أيضا بتمويل فيلق القدس الإيراني وميليشيات حزب الله وحركة حماس.

وأشارت الوزارة إلى أن الأهداف الأخرى تشمل المواطن السوري حاج عبد الناصر والمواطن اللبناني محمد قاسم البزال والمواطن الروسي أندريه دوجاييف وكذلك المواطنين الإيرانيين رسول سجاد وحسين يعقوبي مياب.

وتقول واشنطن إنها تلجأ إلى الآليات العقابية لأجل عزل نظام بشار الأسد باعتباره مسؤولا عن الاعتقال والقتل الممنهج لأعداد كبيرة من السوريين إثر خروجهم للاحتجاج على الوضع السياسي والحقوقي.

وقال مسؤولون أميركيون إن روسيا سهلت تسليم النفط من إيران إلى سوريا وبأنه تم استخدام مجموعة مختلفة من الآليات في محاولة لإخفاء الشحنات والمدفوعات المتعلقة بالنفط.

وصرح وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، في بيان، "نتحرك اليوم ضد مخطط معقد تستخدمه إيران وروسيا لدعم نظام بشار الأسد ولتوفير الأموال للنشاط الإيراني الخبيث".

وأورد "مسؤولو البنك المركزي الإيراني مستمرون في استغلال النظام المالي العالمي".

ويؤدي إدراج وزارة الخزانة الأميركية الأفراد والكيانات على لائحة العقوبات إلى عزلهم فعليا عن النظام المالي العالمي وتجميد أي أصول لهم تحت الاختصاص القضائي الأميركي وتحذير المؤسسات غير الأميركية من التعامل معهم.