أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يبحث خفر السواحل الإيطالي عن  مهاجرين جزائريين يبدو أنهم كانوا يحاولون السباحة إلى الشاطئ عندما تعطل محرك زورقهم قبالة الساحل الجنوبي الغربي لسردينيا.

وأعلن خفر السواحل في بيان أن 3 أشخاص قرروا البقاء على متن الزورق العالق وتم إنقاذهم أبلغوا السلطات بأن 10 أشخاص إجمالا تركوا الزورق الخميس قرب إيزولا ديل تورو، الصخرة غير المأهولة الواقعة قبالة ساحل جزيرة سانت أنطيوكو في سردينيا.

وانتشل خفر السواحل بالفعل جثتين.

بينما تعد صقلية مقصدا أوروبيا قريبا للمهاجرين المنطلقين من ليبيا، عادة ما يتجه المهاجرون من الجزائر إلى سردينيا.

وأشارت تقارير الأسبوع الماضي إلى وصول 5 زوارق تقل 63 شخصا.

وزعم المسؤول الإقليمي فيليبو سبانو أن شبكات إجرامية مماثلة لتلك الموجودة في ليبيا تدير عمليات تهريب يتم بموجبها نقل مهاجرين من الجزائر.

وأضاف في منشور على "فيسبوك" أن وفاة مهاجرين أجبرت سكان سردينيا على "التخلي عن مخاوفنا غير المبررة ومنح الضحايا المساكين نفس المشاعر التي نكنها لأولئك الأقرب إلينا".