أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اقتربت ألوية العمالقة التابعة للجيش الوطني، من شارع التسعين بمدينة الحديدة، خلال تقدمها الذي يتزامن مع انهيارات كبيرة في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية.

ونقل موقع سبتمبر نت، عن مصدر عسكري، أن قوات الجيش الوطني وصلت إلى أطراف شارع صنعاء في مدينة الحديدة، واحرزت تقدما كبيرا من الجهات الشمالية الشرقية والجنوبية للمدينة.

وأكد أن قوات الجيش الوطني أصبحت قريبة من شارع التسعين الذي من خلاله تستطيع الوصول إلى نقطة الشام الاستراتيجية والتي بالسيطرة عليها يكون الجيش قد استكمل حصار الميليشيا من كل الاتجاهات وغير قادرة على الخروج من المدينة، كما أنها تقترب من السيطرة على الميناء الذي يقع بالقرب منها.

ولفت إلى أن قوات الجيش نجحت في مداهمة عدد من البنايات السكنية بالقرب من حي 7 يوليو حيث كانت تتمركز فيها قناصات مليشيا الحوثي الانقلابية وتمكنت من السيطرة عليها.

كما أكد المصدر العسكري أن قوات الجيش الوطني تتقدم بشكل متسارع في مدينة الحديدة مما أدى إلى انهيارات واسعة في صفوف الميليشيا التي تحاول زرع الألغام البحرية والبرية لإعاقة هذا التقدم الا ان قوات الجيش تنفذ عمليات التفافات لم تتوقعها المليشيات الانقلابية.

استعادة حصن الحقب

وفي الضالع، أعلن الجيش اليمني استعادته حصن الحقب التاريخي في مديرية دمت، بعد معارك مع ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وقال مصدر عسكري بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "إن استعادة الحصن تم عقب عملية نوعية لوحدات من الجيش اليمني، نفذها من الجهتين الشرقية والغربية لمدينة دمت، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيا وتدمير تعزيزات عسكرية واجبرت ما تبقى منهم على الفرار".

من جهة، أخرى داهمت قوات من الشرطة العسكرية أماكن مشبوهة في بيت اليزيدي تمكنوا خلالها من القاء القبض على قيادي حوثي وأسلحة خفيفة ومتوسطة إلى جواره.