محمد الزهار - القاهرة - سكاي نيوز عربية

أدرجت السلطات القضائية المصرية، الأحد، تنظيم الجماعة الإسلامية، وعدد من قادتها على قائمة الكيانات الإرهابية لمدة 5 سنوات، حسب ما نشرت الجريدة الرسمية.

وذكرت جريدة الوقائع المصرية في عددها الأخير، أنه تم إدراج 164 من قيادات التنظيم على قوائم الإرهابيين لذات المدة أيضا، ومن أبرز الذين تم إدراجهم على القوائم، محمد الإسلامبولي وطارق الزمر وعاصم عبدالماجد وعصام دياب ومجدي حسين.

وأشارت الجريدة، إلى أن القرار صدر من محكمة الجنايات، التي اطمأنت إلى ما ورد بمذكرة نيابة أمن الدولة، وما أكدته الوقائع التي أكدتها التحقيقات، أن الجماعة الإسلامية تعد من الكيانات الإرهابية، لتأسسها على خلاف أحكام القانون، بغرض الدعوة لتعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية والعامة للمواطنين والحقوق العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية بأن هدفت لتغيير الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة.

وذكرت المحكمة، أن الأساس الدستوري لقانون قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، يرتكز علي الوفاء بالتزامات مصر الدولية، تجاه ميثاق الأمم المتحدة وخاصة قرارات مجلس الأمن الملزمة.

وأضاف، أن ذلك يأتي طبقا لما نصت عليه المادة "1/237" من الدستور، بشأن التزام الدولة بمواجهة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله، وتعقب مصادر تمويله وفق برنامج زمني محدد، باعتباره تهديد للوطن والمواطنين مع ضمان الحقوق والحريات.