أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعث العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية عزاء ومواساة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إثر الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له حافلة في محافظة المنيا، وخلف وفيات وإصابات.

وقال العاهل السعودي "تلقينا نبأ الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له حافلة في محافظة المنيا، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإننا إذ ندين بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي، لنشارككم ألم هذا المصاب".

وأكد الملك سلمان، وقوف المملكة مع جمهورية مصر وشعبها الشقيق، وعن بالغ التعازي وصادق المواساة لها.

كما بعث ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، برقية عزاء ومواساة مماثلة للرئيس المصري، إثر العمل الإجرامي الجبان.

وقتل 7 أشخاص وأصيب مثلهم، في المنيا بعد أن أطلق مجهولون النار على حافلة أقباط أثناء عودتها من دير الأنبا صموئيل.

وقالت وكالة أعماق التابعة لداعش، إن التنظيم الإرهابي تبنى الهجوم، الذي خلف مقتل أشخاص وإصابة آخرين.

هذا وقال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عبر حسابه على تويتر: "أنعى ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك".

وأكد السيسي عزم بلاده على "مواصلة جهود مكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة".