أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حققت قوات المقاومة اليمنية المشتركة، الجمعة، تقدما على الطريق الساحلي المؤدي إلى البوابة الغربية لجامعة الحديدة، وسط تراجع لميليشيات الحوثي الإيرانية.

وأكدت مصادر في قوات المقاومة المشتركة، أسر عشرات العناصر المتمردة، بينما لا تزال المعارك دائرة في عدة محاور بمدينة الحديدة.

وامتدت الاشتباكات إلى طريق جامع الحديدة، ودوار المطار ومنطقة الكيلو 10، وصولا إلى جنوب غرب الكيلو 16، تحت غطاء من مروحيات الأباتشي ومقاتلات التحالف العربي.

وشن طيران التحالف أكثر من 30 غارة جوية في محيط كيلو 16 وصولاً لقوس النصر جنوب شرقي مدينة الحديدة.

وأسفرت الغارات بحسب مصادر ميدانية، عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتمردين.

من جهة أخرى، قتل مدني وأصيب أربعة آخرون بينهم طفلتان على إثر سقوط قذائف أطلقها الحوثيون على أحياء سكنية، جنوب غربي مديرية التحيتا جنوبي محافظة الحديدة.

وقالت مصادر محلية وطبية، إن قذائف أطلقها الحوثيون على حي سكني، أدت إلى مقتل شخص وإصابة شقيقه، وإصابة طفلتين شقيقتين من أسرة أخرى.