أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نفذت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن عملية نوعية في محافظة الحديدة على الساحل الغربي لليمن، استهدفت خلالها قيادات حوثية كبيرة.

تأتي العملية في وقت تعزز فيه المقاومة اليمنية المشتركة قواتها على أطراف مدينة الحديدة الاستراتيجية، تهميدا لعملية عسكرية لطرد ميليشيات الحوثي الموالية لإيران من الحديدة التي شهدت خلال الأيام القليلة الماضية وصول تعزيزات لقوات المقاومة المشتركة شملت معدات وآليات عسكرية.

وفي وقت سابق الخميس، أفادت مصادر عسكرية في اليمن، بسقوط قتلى وجرحى من ميليشات الحوثي، من بينهم قيادي ميداني، إثر هجوم للمقاومة الوطنية المنضوية في قوات المقاومة المشتركة، في مديرية بيت الفقية جنوبي محافظة الحديدة.

وقُتل القيادي الميداني في ميليشيات الحوثي محمد الجوفي، الخميس، في معارك مع القوات المشتركة بمحيط مدينة الحديدة.

وقالت المصادر إن الجوفي لقي حتفه مع عبد الكريم إبراهيم علي الريمي، وهو متخصص في تفكيك وإعادة تركيب الصواريخ ونقلها وتمويهها، بالإضافة إلى خمسة آخرين من مرافقيهم.

ونفذت قوات المقاومة هجوما كبيرا على جيوب المتمردين في مزارع الجاح الأسفل، وتمكنت من تطهيرها بعد معارك مع الحوثيين خلفت عددا من القتلى والجرحى في صفوفهم.

وكانت جيوب المتمردين في الجاح الأسفل تنفذ هجمات وتسللات إلى الخط الساحلي وتقوم بزرع العبوات الناسفة، أو استهداف عربات القوات المشتركة، في مساع حثيثة لقطع الخط الذي تمر عبره تعزيزات القوات المشتركة إلى أطراف مدينة الحديدة ومديرية الدريهمي.