أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتهم الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني، في مؤتمر بنيويورك، الجمعة، ميليشيات الحوثي الإيرانية بتقويض مسار التسوية بعد رفضهم حضور مشاورات جنيف، داعيا المجتمع الدولي إلى ممارسة ضغط على الحوثيين للعودة إلى مسار التفاوض بدون شروط.

وقال الزياني في مؤتمر عن تحديات العمل السياسي والإنساني وإعادة الاستقرار في اليمن، إن "عدم حضور ميليشيات الحوثي مفاوضات جنيف يقوض مسار التسوية".

وأضاف أنه من أجل التوصل إلى حل سياسي " يتعين على المجتمع الدولي والأمم المتحدة مواصلة الضغط على الحوثيين من أجل إعطاء دفعة للمفاوضات والالتزام بالقرار الدولي رقم 2216 دون شروط مسبقة ووضع مصالح المواطنين اليمنيين كأولوية."

وأكد الزياني على مواصلة دعم مجلس التعاون الخليجي للجهود التي تبذلها الحكومة الشرعية في اليمن من أجل تحقيق الأمن والاستقرار.

من جانبه، أكد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني في كلمة له، أن الأزمة التي وصل إليها اليمن "هي نتيجة لانقلاب ميليشيات الحوثي على الدولة".

وأوضح أن الحوثيين ينفذون أجندة إيران التوسعية في المنطقة، داعيا إلى "وقوف الأسرة الدولية للضغط على الميليشيات ومواجهة أجندة إيران في المنطقة، عبر دعم حل الأزمة اليمنية وفق المرجعيات الثلاث".

ورفضت ميليشيات الحوثي حضور المشاورات التي رعتها الأمم المتحدة في جنيف مطلع الشهر الجاري في إطار جهود حل الأزمة اليمنية، رغم حضور الوفد الحكومي الرسمي، فيما اعتبر تعمدا لإفشال مسار الحل السياسي للأزمة.