أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سيطرت قوات المقاومة اليمنية المشتركة، على رأسها ألوية العمالقة، على منطقة "الكيلو 10" وتمكنت من قطع جميع خطوط إمداد الحوثيين إلى "الكيلو 16" بمحافظة الحديدة، وسط تكبد الميليشيات خسائر كبيرة وسقوط العشرات منهم ما بين قتيل وجريح و أسير.

ويأتي ذلك بعد عملية عسكرية مباغتة ونوعية أربكت عناصر الميليشيات وأنهكت قدراتهم العسكرية، بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، سيطرت خلالها على طريقين رئيسيين قرب مدينة الحديدة غرب اليمن، بينهما الكيلو 16 الذي يربط وسط المدينة بصنعاء ومدن أخرى ويشكل خطا بارزا لإمداد المتمردين الحوثيين، وفقا لوكالة أنباء الإمارات (وام).

وأطلقت قوات المقاومة اليمنية المشتركة عملية عسكرية واسعة باتجاه "الكيلو 16" من المحور الشرقي لمديرية الدريهمي مزودة بعتاد وآليات عسكرية نوعية تم تجهيزها وفق خطط مدروسة ومحكمة بشكل دقيق يضمن سلامة المواطنين اليمنيين، مع تجنيب المدنيين الذين تستخدمهم ميليشيات الحوثي دروعا بشرية أي أضرار جانبية.

وشهدت عناصر ميليشيات الحوثي الموالية لإيران انهيارات وهزائم متتالية أمام تقدم قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية المشتركة في جبهة الحديدة، إثر عملية مباغتة تجاه "الكيلو 16" الاستراتيجي الذي يربط العاصمة اليمنية صنعاء بمحافظة الحديدة ويعتبر خط إمداد رئيسي للميليشيا الحوثية.

مقتل قيادي حوثي

وفي السياق، أفادت مصادر ميدانية بمقتل القيادي الميداني الحوثي المكنى "أبو تمام"، مشرف الحوثيين، في غارة للطيران على منطقة "كيلو 16". 

وسيطرت قوات ألوية العمالقة خلال العمليات العسكرية على مساحات واسعة تقع بين مديرية الدريهمي و"الكيلو 16"، منها وادي القعوم ووادي المشاغنة وقرية الجريبة السفلى وقرية الجريبة العليا وقرية الزعفران وقرية المكمانيا، التي يمر منها خط "الكيلو 10"، الذي تمت السيطرة عليه بالكامل.