أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل شخصان على الأقل وجرح عدد آخر في هجوم شنه مسلحون على مبنى المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة الليبية طرابلس، قالت حكومة "الوفاق الوطني" في طرابلس إن تنظيم داعش هو المسؤول عنه.

وأعلنت قوات الردع الخاصة الليبية أنها سيطرت على المؤسسة بعد احتلاله مبناها من مجموعة من المسلحين.

وقالت هيئة السلامة في وقت سابق إن حريقا نشب في مبنى المؤسسة عقب اقتحامه من المسلحين، فيما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية" أن مقاتلين من قوة الردع الخاصة سارعت إلى حصار المؤسسة، قبل أن تنجح في السيطرة عليها وإجلاء الموظفين.

وأوضحت المصادر أن المسلحين كانوا قد تحصنوا داخل المبنى، مشيرة إلى أن الهجوم جرى بشكل مباغت بأسلحة خفيفة وقنابل يدوية.

وقال موظف في المؤسسة لوكالة "فرانس برس" إن مسلحين ملثمين هاجموا مقر الشركة العامة، بعدما تبادلوا إطلاق النار مع حراسها.

وأضاف الموظف الذي طلب عدم الكشف عن هويته: "قفزت من النافذة مع زملاء آخرين، ثم سمعنا دوي انفجار".

ولاحقا، أعلنت حكومة "الوفاق الوطني" في طرابلس أن المسؤول عن الهجوم هو تنظيم داعش.