أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الحرس الثوري الإيراني مسؤوليته عن هجوم صاروخي على مقاتلين أكراد في العراق، السبت، وفق ما ذكرت وكالة وكالة فارس الإيرانية، الأحد.

وقال الحرس الثوري، السبت، إنه قتل ستة أعضاء بجماعة كردية مسلحة اتهمها بالضلوع في هجوم في يوليو على موقع حدودي إيراني.

وأضاف الحرس الثوري في بيان، أن الستة كانوا ضمن مجموعة من المقاتلين الذين ينتمون للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، وزعم أنهم هاجموا الموقع على الحدود مع العراق في 20 يوليو، مما أسفر عن مقتل 10 من أفراد الحرس.