أبوظبي - سكاي نيوز عربية

واصلت ألوية العمالقة المدعومة من قوات التحالف العربي تقدمها في مديرية الدريهمي جنوب شرقي محافظة الحديدة، الأحد، في حين تكبدت ميليشيات الحوثي الإيرانية خسائر فادحة في المديرية.

وقالت مصادر عسكرية إن ميليشيات الحوثي الإيرانية تكبدت الخسائر خلال تمشيط المناطق المجاورة للنقاط التي تقدمت فيها، حيث تمر خطوط إمدادات الحوثيين القادمة من صنعاء ومحافظات أخرى.

وقالت مصادر ميدانية إن ألوية العمالقة وخلال العملية العسكرية المباغتة باتجاه منطقة "الكيلو 16" قطعت ما يزيد عن 12 كيلو مترا، كان يسيطر عليها المتمردون الحوثيون.

وتزامنت المعارك مع غارات مكثفة لطائرات التحالف العربي. وقالت مصادر ميدانية إن طائرات التحالف نفذت عشرات الغارات الجوية، على امتداد شرق المطار حتى منطقة الكيلو 16 في عملية تمشيط للمنطقة.

وتركزت الغارات على العديد من المزارع التي يتحصن فيها المتمردون. وشنت ‏طائرات الأباتشي حملة مطاردة وتعقبت آليات الحوثيين في محيط الكلية البحرية ومواقع أخرى في الكثيب.

وشن المتمردون قصفا مدفعيا باتجاه قرى الجريبة والمشاقنة والزعفران، في حين أفشلت القوات المشتركة هجوما لهم في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقية بالحديدة.

وقالت مصادر عسكرية في المقاومة الوطنية إن الحوثيين حاولوا التسلل بأعداد كبيرة من منطقة الحسينية لقطع خط الإمداد عن ألوية العمالقة.

لكن قوات المقاومة الوطنية تصدت للهجوم، الذي أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين وفرار آخرين.

وتعرضت قرى الجاح لقصف عشوائي بقذائف الميليشيات الحوثية، أدت إلى إصابة 5 مدنيين من بينهم أربعة أطفال.

كما تعرضت مدينة التحيتا لقصف مكثف من قبل الحوثيين.