أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تسببت المعارك الدائرة في العاصمة الليبية طرابلس ومحيطها بنزوح الآلاف من السكان، وأدت الاشتباكات التي اندلعت في 17 أغسطس بين ميليشيات مسلحة في طرابلس إلى مقتل 50 شخصا وجرح 138 معظمهم من المدنيين.

وأجبر اشتداد القتال في الضواحي الجنوبية لطرابلس 1825 عائلة على النزوح إلى بلدات مجاورة، أو البحث عن مناطق آمنة داخل العاصمة.

وتحدثت مصادر أن كثيرين لا يزالون عالقين داخل منازلهم، والبعض الآخر يرفضون المغادرة خشية تعرض ممتلكاتهم للنهب.

وأشارت إلى أن هذه العائلات بحاجة ماسة للمواد الغذائية، مضيفة أن فرق الإغاثة التي حاولت تقديم المساعدة لهم تعرضت لاعتداء من مسلحين قاموا بسرقة سيارة الإسعاف.