أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفض الكرملين، الثلاثاء، تحذير الرئيس الأميركي دونالد ترامب من شن هجوم على إدلب شمال غربي سوريا، الواقعة تحت سيطرة المعارضة، قائلا إن المنطقة أصبحت "وكرا للإرهابيين".

وحذر ترامب، الاثنين، الرئيس السوري بشار الأسد وحليفيه إيران وروسيا من "التهور بشن هجوم" على إدلب، قائلا إن مئات الآلاف قد يلقون حتفهم في ذلك الهجوم.

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين: "توجيه تحذيرات دون الأخذ في الاعتبار الوضع الكامل في سوريا، الذي يعد في غاية الخطورة وله أبعاد سلبية لا يعد على الأرجح منهاجا شاملا".

وأضاف أن وجود مسلحين في إدلب يقوض عملية السلام السورية ويجعل المنطقة قاعدة لشن هجمات على القوات الروسية في سوريا.

وقال بيسكوف في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، إن الوضع في إدلب سيكون من القضايا الرئيسية على جدول أعمال محادثات زعماء روسيا وإيران وتركيا في طهران الأسبوع الجاري.