أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قصفت مروحيات الأباتشي التابعة لقوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، الأحد، تجمعا لميليشيات الحوثي الإيرانية في إحدى مقراتهم العسكرية الواقعة على أطراف مدينة الحديدة، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتمردين.  

وقال مراسل "سكاي نيوز عربية " إن طائرات التحالف العربي دمرت مركبات عسكرية للحوثيين في منطقة الدوار وأخرى قرب جامعة الحديدة كان على متنها عدد من عناصر الميليشيات.

وأضاف المراسل أن القصف الذي شنته طائرات التحالف استهداف أيضا تجمعا في مبنى حكومي تستخدمه الميلشيات لجمع تعزيزاتها.

وفي السياق أعلنت ألوية العمالقة، قطع  خط الإمداد الوحيد لميليشيات الحوثي، الذي يمر بالمحور الجنوبي لمديرية الدريهمي، بعد أن طوقت المحاور الشمالية والشرقية والغربية للمديرية.

وقالت مصادر عسكرية ميدانية، إن عدد من القتلى والجرحى، من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، سقطوا إثر مواجهات عنيفة في الدريهمي جنوبي الحديدة،

وأضافت المصادر أن القوات المشتركة، ضيقت الخناق والحصار على المتمردين، الذين يتحصنون بالمدنيين داخل المدينة.

وتأتي هذه التطورات الميدانية بالتزامن مع غارة شنتها قوات التحالف العربي في محافظة صعدة، أسفرت عن مقتل القيادي في ميليشيات حزب الله اللبناني طارق حيدرة، وفق ما أكدته مصادر يمنية.

وذكرت المصادر إن حيدرة قُـتل أثناء وجوده مع قيادات من ميليشيات الحوثي، حيث كان يقوم تدريب للمسلحين الانقلابين.

من جهة أخري تواصل فرق الهندسة التابعة لقوات المقاومة اليمنية في الساحل الغربي نزع الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي في المناطق التي كانت تسيطر عليها.

وأكد عسكريون يمنيون من الفرق الهندسية، أن هذه الألغام من صنع خبراء إيرانيين، وتشبه الألغام، التي تستخدمها ميليشيات حزب الله.