أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعرض فندق في وسط طرابلس لقصف عشوائي، مما أسفر عن إصابة ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص وسط قتال يدور بين ميليشيات متنافسة تطمح لتولي السلطة في العاصمة الليبية.

ضرب الصاروخ الطابق الرابع من فندق الودان، على مسافة 100 متر من السفارة الإيطالية.

كما تسبب الصاروخ أيضا في دمار شديد داخل وخارج الفندق، ما اضطر النزلاء إلى الجلاء عنه.

في غضون ذلك سقط صاروخ آخر على منزل مدنيين بمنطقة بن عاشور. ويقع المنزل على مسافة 200 متر من مكتب رئيس الوزراء.

وتوصلت فصائل الصراع الى اتفاق لوقف اطلاق النار، إلا أن الهجمات الصاروخية العشوائية خرقت الاتفاق، إذ ضرب أكثر من 15 صاروخا المدينة يوم الجمعة وحتى الساعات الأولى من صباح السبت.

وانزلقت ليبيا الى الفوضى عقب ثورة 2011 التي أطاحت وقتلت العقيد معمر القذافي. وتتناحر ميليشيا مسلحة متعددة على العاصمة الليبية طرابلس.