أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة جنايات القاهرة، الثلاثاء، بالإعدام 6 أشخاص والسجن المؤبد لاثنين آخرين، لإدانتهم بقتل شرطي وإصابة آخرين، في واقعة التعدي على حاجز أمني تابع للشرطة بمنطقة الخصوص بمحافظة القليوبية، شمالي مصر.

وكشفت التحقيقات أن المتهمين "أسسوا وأنشؤوا جماعة إرهابية على خلاف أحكام القانون، الغرض منها تعطيل الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة عملها".

وقال مراسل "سكاي نيوز عربية" إن هذه الجماعة الإرهابية "استهدفت الدعوة لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على رجال الشرطة والقوات المسلحة، فضلا عن قيامهم بضم باقي المتهمين إلى تلك الجماعة الإرهابية، وتدريبهم على كيفية استخدام الأسلحة النارية لاغتيال رجال الشرطة".

وأضاف أن عددا من المتهمين "أمدوا تلك الجماعة بالأموال اللازمة والأسلحة النارية والمفرقعات لتنفيذ أغراضها الإرهابية".

وتوصلت التحقيقات إلى أن المتهمين جميعا ارتكبوا جناية اغتيال رقيب شرطة عمدا خلال تواجده بالحاجز الأمني، كما تبين أن المتهم الثالث قام بتصوير واقعة التعدي والاغتيال.

يشار إلى أن الاعتداء أسفر كذلك عن إصابة عدد من أفراد الحاجز الأمني.

وخلال السنوات الماضية، تشهد مصر حوادث متكررة للاعتداء على قوات الشرطة والجيش، لا سيما في شبه جزيرة سيناء، حيث تنشط جماعات متطرفة أخطرها تنظيم "أنصار بيت المقدس".