أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير الداخلية الأردني، سمير مبيضين، الاثنين، إن الإرهابيين الذين تم ضبطهم مؤخرا عقب عملية السلط، غربي عمان، ليسوا تنظيما لكنهم يحملون فكر داعش التكفيري.

وأضاف مبيضين في مؤتمر صحفي بالعاصمة عمان، أن العملية الأمنية في مدينة السلط، أسفرت عن مقتل ثلاثة إرهابيين كما قادت إلى اعتقال عدد منهم، وأوضح أن منفذي الهجوم أردنيون.

ومع ذلك، لقي 4 عناصر من الجيش الأردني والأمن والمخابرات مصرعهم في العملية بينما أصيب عشرة آخرون، بحسب الحصيلة التي قدمتها وزارة الداخلية.

وأضاف مبيضين أن التحقيقات ما زالت جارية مع من تم اعتقالهم، موضحا أن التحقيقات أفضت إلى الكشف عن معلومات بشأن عمليات إرهابية أخرى كانت في طور التحضير.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، إن "عملية السلط" انتهت بنجاح كبير وبتعاون جميع الأجهزة والمؤسسات.

وذكرت غنيمات في مؤتمر صحفي بالعاصمة عمان، أن معركة الأردن مع الإرهاب مفتوحة ومستمرة، ولذلك فإن ما حصل في السلط ليس استثناء بحسب قولها.

وانتقدت وزيرة الإعلام الأردني تعامل الصحافة مع العملية وقالت إن بعض المنابر سربت معلومات غير إنسانية وكاذبة من شأنها التأثير على التحقيق لأنها شوشت على الأجهزة الأمنية.