أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الملحق الصحي السعودي في الولايات المتحدة و كندا فهد بن إبراهيم التميمي، إن الملحقية الصحية السعودية بالولايات المتحدة الأميريكية و كندا أوقفت جميع برامج العلاج في كندا.

وأوضح أنه يجري العمل والتنسيق من أجل نقل جميع المرضى السعوديين من المستشفيات الكندية إلى مستشفيات أخرى خارج كندا، وفقا لما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأوضح  التميمي في تصريح صحفي أن الملحقية تسعى لضمان سلامة المرضى السعوديين الذين يتلقون علاجهم في كندا مع مرافقيهم، و إكمال علاجهم في أماكن أخرى.

وأردف: " نسأل الله عز وجل أن يمن على المرضى بالشفاء العاجل، وأن يحفظ لمملكتنا الغالية أمنها و رغدها و استقرارها..و أن يديم على المملكة و شعبها الوفي نعمة الأمن و الأمان".

وفي سياق متصل، أعلنت وكالة الأنباء السعودية أنه جرى تشكيل غرفتي عمليات إحداها رئيسية في مقر وزارة الخارجية بالرياض وأخرى بسفارة المملكة العربية السعودية لدى كندا لمتابعة شؤون المواطنين السعوديين المقيمين من الطلاب ومن يتلقون العلاج في المستشفيات الكندية، لتقديم العون والمساعدة لهم على مدار الساعة، ومتابعة المستجدات، وذلك بعد الإجراءات المتخذة تجاه كندا.