أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اقتحم مئات المستوطنين المتطرفين المسجد الأقصى، الأحد، وسط حراسة مشددة من قوات الجيش الإسرائيلي، الذي اعتقل عددا من الفلسطينيين ومنع مسؤولين آخرين من الدخول إلى باحاته.

وبحسب دائرة الأوقاف في القدس المحتلة، فقد بلغ عدد المستوطنين، الذين اقتحموا المسجد الأقصى حتى ساعات الصباح نحو 1000 مستوطن، وحاول الكثير منهم أداء صلوات داخل المسجد.

وذكرت مصادر إعلامية فلسطينية أن أكثر من 200 مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى من باب المغاربة في أقل من ساعة، وسط انتشار واسع لقوات الاحتلال الخاصة في ساحاته، التي بادرت بإغلاقه.

ويأتي الاقتحام بالتزامن مع دعوات أطلقتها ما تسمى "منظمات الهيكل" عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأنصارها من المستوطنين إلى أوسع مشاركة في اقتحامات المسجد الأقصى.

في المقابل، دعت مختلف القوى والمؤسسات المقدسية المواطنين للتوجه إلى المسجد الأقصى للتصدي للمستوطنين.