أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عبر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس الوزراء، حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن ترحيبهما بالزيارة التاريخية للرئيس الصيني شي جين بينغ للإمارات، في أول جولة خارجية له بعد انتخابه لفترة رئاسية جديدة.

وقال الشيخ محمد بن راشد "استقبلت دولة الإمارات اليوم بكل الترحيب الرئيس الصيني شي جين بينغ في أول زيارة خارجية له بعد إعادة انتخابه رئيسا للصين. نثمن هذه الزيارة، ونعتبرها تاريخية، وتؤسس لمرحلة استراتيجية جديدة في العلاقات بين البلدين".

وأضاف أن "الإمارات هي أول دولة خليجية أقامت علاقات استراتيجية مع الصين، وهناك توافق بيننا وبين الصين في الكثير من الملفات الإقليمية والعالمية، ونسعى لترسيخ علاقات ثقافية وشعبية وإنسانية بجانب علاقاتنا الاقتصادية والسياسية القوية".

من جانبه، قال الشيخ محمد بن زايد :"سعداء بزيارة الصديق العزيز معالي شي جين بينغ الرئيس الصيني الى الامارات.. زيارة تاريخية بكل المقاييس وتوثق لمرحلة جديدة من مسارات التعاون بين البلدين في كافة المجالات بما يعود على شعبي البلدين نماء وتطورا وإزدهارا".

وتابع: "تجمع الإمارات والصين اهتمامات عديدة تشمل السلام والاستقرار و التنمية والاستثمار والاستعداد للمستقبل، علاقتنا الراسخة وشراكتنا القادمة تأتي استجابة للمتغيرات ومتطلبات التنمية في كلا البلدين، ثقتنا في رؤية الرئيس شي والبناء على زيارته التاريخية محطة رئيسية لتحقيق أهدافنا المشتركة".

وتستغرق زيارة الرئيس الصيني إلى الإمارات ثلاثة أيام، يبحث خلالها قضايا التعاون المشترك بين البلدين.

وتتخلل الزيارة مجموعة من اللقاءات الرفيعة المستوى، الهادفة إلى تعزيز العلاقات بين البلدين، ورفع حجم التبادل التجاري، وتوسيع التبادل الثقافي والاجتماعي بين الصين والإمارات، من خلال مجموعة من الزيارات والندوات الثقافية والسياسية.