أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تحتضن العاصمة الفرنسية باريس، الثلاثاء، ندوة بشأن الوضع الإنساني في اليمن، وذلك لتسليط الضوء على الانتهاكات التي تمارسها ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وتناقش الندوة التي ينظمها مركز "حقي" لدعم الحقوق والحريات ومقره جنيف، بالتعاون مع البيت اليمني الأوروبي بباريس، بحضور صحفيين ومنظمات إغاثية وباحثين، الوضع الإنساني في مدينتي الحديدة وتعز.

وسيتحدث في الندوة وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر، عن الوضع الإنساني في مدينة تعز، التي تعاني حصارا خانقا منذ أكثر من عامين، وما آلت إليه الأوضاع الصحية والمعيشية من تدهور خطير، تسبب في وفاة العديد من المواطنين.

وسيشارك في الندوة سفير اليمن لدى فرنسا الدكتور رياض ياسين، وممثل عن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، حيث سيقدم مداخلة حول دور دول التحالف العربي في العمل الإنساني باليمن.

كذلك ستتناول الندوة التطورات الخطيرة في مدينة الحديدة وما تمارسه المليشيات الانقلابية من جرائم بحق المواطنين، عبر اتخاذ المدنيين دروعا بشرية، وتدمير الطرقات وشبكات الصرف الصحي وقطع المياه، بالإضافة إلى حملات المداهمات والاعتقالات بحق المواطنين.

وتأتي الندوة في إطار اهتمام المجتمع المدني اليمني بالقضايا الهامة والمهملة من قبل المنظمات الدولية تجاه المعاناة والانتهاكات الجسيمة التي تقوم بها ميليشيات الحوثي الإيرانية.