أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت "قوات سوريا الديموقراطية"، الخميس، القبض قبل أيام على متطرف فرنسي بارز في تنظيم داعش، أثناء اختبائه في محافظة الرقة في شمال سوريا.

وأورد المكتب الإعلامي لتلك القوات، في بيان "بعد عمليات تحري ومتابعة نفذت وحدات العمليات الخاصة للاستخبارات العسكرية في قوات سوريا الديموقراطية عملية خاصة السبت 19 مايو 2018 أدت لاعتقال مجموعة من إرهابيي تنظيم داعش، على رأسهم أدريان ليونيل كيالي، الملقب ابو أسامة الفرنسي" وزوجته.

وأضاف البيان أنه بعد طرد تنظيم داعش من الرقة، تخفى المتطرف الفرنسي في "منطقة الرقة ريثما تحين له الفرصة للعبور إلى تركيا، ومنها إلى أوروبا، ونتيجة عمليات البحث والمتابعة تم القبض عليه" مع زوجته.

وانتقل كيالي إلى سوريا للانضمام إلى داعش، وفق البيان، في مارس العام 2015 قادما من تركيا. ويُعد واحداً من أخطر المتطرفين الفرنسيين في صفوف التنظيم. كما يُعرف بإعلانه تبني داعش لهجمات نيس العام 2016.

وألقت قوات سوريا الديموقراطية، التي تسيطر على مناطق واسعة في شمال وشمال شرق البلاد، القبض على عشرات الفرنسيين في صفوف هذا التنظيم، وبينهم توماس برنوان وإيميلي كونيغ.

وبحسب باريس، لا يزال 500 متطرف فرنسي مفترض في سوريا والعراق، مسجونين أو فارين.