أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بفقدان مئات المقاتلين في عملية عفرين التي استمرت لنحو شهرين، وانتهت انتزاع القوات التركية والفصائل المعارضة الموالية لأنقرة السيطرة على المنطقة الواقعة شمال غرب سوريا.

وأكد أردوغان أن تركيا وحلفاءها فقدوا "مئات" المقاتلين منذ بدء الحملة قبل 3 أشهر، وقال، في مقابلة معه "إن.تي.في" التركية، إن 56 عنصرا من الجيش التركي قتلوا بالإضافة إلى مقتل المئات من الفضائل الموالية لأنقرة.

وشنت تركيا وحلفاؤها من الجيش السوري الحر العملية في يناير الماضي، وتمكنوا من طرد وحدات حماية الشعب الكردية السورية من منطقة عفرين، بعد عمليات قصف وغارات جوية أسفرت عن مقتل مئات المدنيين.

وكان أردوغان، الذي تعتبر بلاده وحدات حماية الشعب الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور، هدد في السابق بالتوغل على نحو أكبر ناحية الشرق في خطوة قد تؤدي إلى تصاعد التوتر في الصراع متعدد الأطراف في سوريا.

ويشن حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه أيضا الولايات المتحدة وأوروبا بأنه منظمة إرهابية، تمردا منذ ثلاثة عقود في جنوب شرق تركيا ،الذي تقطنه أغلبية كردية، ما أدى إلى مقتل نحو 40 ألف شخص.