أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال متحدث باسم مكتب رئيسة وزراء بريطانيا، إن تيريزا ماي اتفقت مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على ضرورة "ردع" الرئيس السوري بشار الأسد عن أي هجوم جديد بالأسلحة الكيماوية.

وأضاف المصدر ذاته، أن المسؤوليْن شددا خلال محادثة هاتفية جرت بينهما ليل الخميس، على ضرورة العمل بشكل وثيق للخروج برد فعل دولي على الهجوم الكيماوي الذي حدث ببلدة دوما القريبة من دمشق يوم السبت الماضي.

وجاءت هذه المحادثة بعد مضي ساعات قليلة من اجتماع للمجلس الحكومي البريطاني برئاسة تيريزا ماي، تقرر خلاله العمل على "ألا يمر استخدام السلاح الكيماوي في دوما بدون رد".