أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استقبل مطار القاهرة الدولي، الخميس، أول رحلة طيران روسية قادمة من موسكو، بعد توقف دام أكثر من عامين إثر حادث سقوط طائرة روسية في سيناء عام 2015.

والطائرة التي وصلت مساء الأربعاء تابعة لشركة "آيرفلوت" وكان على متنها 160 راكبا.

وأعلنت شركة الطيران الروسية "ايروفلوت" الشهر الماضي أنها ستستأنغ رحلاتها المباشرة بين موسكو والقاهرة في الحادي عشر من أبريل.

وفي المقابل، أعلنت شركة مصر للطيران، أنها ستستأنف رحلاتها إلى العاصمة الروسية يوم الخميس 12 أبريل.

وأجرت روسيا ومصر محادثات لاستئناف الرحلات على مدى أشهر، بعد أن توقفت رحلات نقل الركاب في أكتوبر 2015، بعد سقوط طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء، بعد أن أقلعت من منتجع شرم الشيخ المصري، مما أسفر عن مقتل 224 شخصا، هم جميع من كانوا على متنها.

وأضر توقف الرحلات بقطاع السياحة في مصر، وهو مصدر رئيسي للعملة الصعبة. وخفض أيضا خيارات قضاء العطلات للسياح الروس الذين اجتذبتهم مصر برحلات شاملة الإقامة، وعاملين يتحدثون الروسية، وأسعار منخفضة نسبيا.