أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، الأربعاء، مقتل 257 شخصا جراء تحطم الطائرة العسكرية على الطريق الرابط بين بوفاريم والبليدة.

كما قالت مصادر رسمية جزائرية إن 26 عنصرا من جبهة البوليساريو كانوا من بين القتلى في الحادث.

وحسب مصادر أمنية، فإن الطائرة من نوع أليوشين وهي مخصصة للنقل والإمداد.

هذا وأمر رئيس الأركان الجزائري بتشكيل لجنة تحقيق في حادث تحطم الطائرة، التي كانت تقل أكثر من 200 شخص، بينهم عسكريين ومدنيين.

وقالت مصادر جزائرية إن السبب سقوط الطائرة يعود إلى خلل تقني.

وأظهرت صور نقلها تلفزيون النهار الجزائري عددا من الأشخاص مجتمعين حول الطائرة المحطمة وسط مزرعة، فيما كان عمود من الدخان الأسود يرتفع في السماء.

وسخرت مصالح الحماية المدنية نحو 50 سيارة إسعاف و30 شاحنة لإخماد النيران، بالإضافة إلى 300 عون حماية للمساعدة في إنقاذ الجرحى ونقلهم إلى المستشفيات.