أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الاثنين، فتح تحقيق حول فيديو انتشر حديثا على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهر عملية قنص لفلسطيني أعزل، وسط ضحكات جنود إسرائيليين، سمعت أصواتهم في المقطع.

ويظهر في الفيديو الذي نشرته صحيفة "هآرتس"، مجموعة من الفلسطينيين العزل يقفون أمام سياج، ويتعرض أحدهم لطلقة تسقطه أرضا.

وقال الجيش الإسرائيلي : "صوّر المقطع قبل شهور، وسنحقق فيه بشكل جديّ"، نافيا أن الحادثة جرت خلال مسيرات العودة.

وظهر في آخر مقطع الفيديو الشاب الذي تعرض لطلقة القناص وهو محمول على أكتاف عدد من الشبان الفلسطينيين.

وبدأ الفلسطينيون في 30 مارس الماضي حركة احتجاجية أطلقوا عليها "مسيرة العودة" بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض"، وستختتم بذكرى النكبة في 15 مايو، للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة.

ومنذ بدء هذه الاحتجاجات قتل 31 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي في أكبر حصيلة منذ حرب 2014 بين الجيش الإسرائيلي وحركة حماس.