أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية، الأربعاء، إن الرئيس دونالد ترامب وافق في اجتماع لمجلس الأمن القومي، الثلاثاء، على إبقاء القوات الأميركية في سوريا لفترة أطول، لكنه يريد سحبها في وقت قريب نسبيا.

وتخالف تصريحات المسؤول ما سبق وأعرب عنه الرئيس دونالد ترامب مرارا، في الأيام الأخيرة، عن رغبته في انسحاب سريع لنحو ألفي جندي أميركي منتشرين في سوريا لمحاربة داعش.

ونقلت رويترز عن المسؤول، الذي لم تعلن عن هويته، أن ترامب لم يقر جدولا زمنيا محددا لسحب القوات، لكن صحيفة واشنطن بوست قالت إن ترامب أعطى توجيهاته لقادة الجيش بالبدء في صياغة خطة للانسحاب في سوريا.

وأضاف المسؤول أن ترامب يريد ضمان هزيمة تنظيم داعش، ويريد من دول أخرى في المنطقة بذل مزيد من الجهود والمساعدة في تحقيق الاستقرار بسوريا.

وتابع المسؤول "لن نسحب (القوات) على الفور، لكن الرئيس ليس مستعدا لدعم التزام طويل الأجل".

كما نقلت وكالة فرانس برس عن رئيس المخابرات الأميركية دان كوتس، الأربعاء، أن الإدارة الأميركية اتخذت قرارها حول مستقبل الانتشار العسكري الأميركي في سوريا، وسيعلن "قريبا".