أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دمرت مقاتلات التحالف العربي، الجمعة، زورقين مفخخين لميليشيات الحوثي الإيرانية في الساحل الغربي لليمن، وذلك قبل أن تستخدمها في شن هجمات إرهابية فيي "إحدى أهم ممرات الملاحة الدولية في البحر الأحمر".

وتمكنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، بقيادة السعودية، وبإسناد ودعم من القوات المسلحة الإماراتية من تدمير الزورقين المفخخين لميليشيات الحوثي الإيرانية قرابة الساحل الغربي لليمن، كانت تستهدف استخدامهما في تنفيذ عمليات إرهابية بإحدى أهم ممرات الملاحة الدولية في البحر الأحمر، حسب بيان للتحالف.

ويمثل استخدام ميليشيات الحوثي الإيرانية الزوارق السريعة المفخخة والألغام البحرية توثيقا جديدا لاستهدافهم حركة الملاحة الدولية والتجارة العالمية في البحر الأحمر، في تحد واضح للمجتمع الدولي وقرارات الأمم المتحدة والقوانين والمواثيق الدولية، وتأكيدا على طبيعتها الإرهابية والعدائية ليس للمجتمع اليمني فقط بل لدول العالم كافة.

وتصر ميليشيات الحوثي الإيرانية على استهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر الذي تمر منه أكثر من 12 % من التجارة العالمية حيث هددت بشكل صريح بتصعيد استهدافها لحركة الملاحة في البحر الأحمر، التي أكدت في بيان لها العام الماضي أنها ستحوله إلى " ساحة حرب " وذلك عقب فشل استهدافها لميناء المخا بقارب مفخخ .

وتواصل القوات المسلحة الإماراتية المشاركة ضمن قوات التحالف العربي تأمين الساحل الغربي لليمن وممر الملاحة الدولية على البحر الأحمر باعتبار أن المليشيات تستخدم الموانئ اليمنية في تهريب الأسلحة وإرسال الزوارق المفخخة التي تهدد حركة التجارة الدولية في واحدة من أهم الممرات الدولية بالاضافة إلى تنفيذ العديد من العمليات العسكرية الرامية إلى تأمين السواحل اليمنية على البحر الأحمر والتي تعد الشريان التجاري الاستراتيجي لدول العالم كافة.

وسبق أن استهدف الحوثيون سفنا وبواخر في الممرات الدولية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر وعملت على تعطيل عدد كبير من السفن المحملة بمواد إغاثية إلى ميناء الحديدة، إلا أن قوات التحالف العربي تصدت لهذه العمليات وعملت على حماية المياه الإقليمية اليمنية.