أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهر مقطع فيديو مصور الرئيس السوري بشار الأسد وهو يقود سيارته بنفسه متوجهاً إلى خطوط القتال في الغوطة الشرقية لدمشق.

وجرى نشر هذا الفيديو عبر "الإعلام الحربي" في مواقع تواصل اجتماعية مقربة من جيش النظام السوري وميليشيات حزب الله اللبناني.

وكانت وكالة الأنباء السورية قالت، الأحد، إن رئيس النظام، بشار الأسد، زار مواقع عسكرية في الغوطة، التي استعادت قواته السيطرة على أكثر من 80 في المئة من مساحتها.

ونقلت الحسابات الرسمية للرئاسة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للأسد وقد تجمع حوله جنود أمام دبابة في شارع بدت عليه آثار المعارك.

وأرفقت الصور، التي لم يتسن لـ"سكاي نيوز عربية" التأكد إن كانت التقطت في الغوطة، بتعليق "على خطوط النار في الغوطة الشرقية.. الرئيس الأسد مع أبطال الجيش العربي السوري".

وتعد هذه الزيارة الأولى له إلى المنطقة منذ سنوات، بعد أكثر من 4 أعوام على حصارها من قبل قوات النظام، ونحو شهر من القصف العنيف الذي خلف مئات الضحايا بصفوف المدنيين.