أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجمعة، إن القوات التركية تحاصر عفرين شمالي سوريا، وإن دخول وسط المدينة أصبح وشيكا، مشيرا إلى أن قواته ستتقدم لتواجه الأكراد على طول الحدود مع سوريا.

وقال الإعلام التركي إن القوات التركية والفصائل السورية المتحالفة معها سيطرت على بلدة جنديرس، مما يعني أنها أحكمت السيطرة على أحد أكبر التجمعات السكنية في منطقة عفرين.

وقال أردوغان غداة سيطرة القوات القوات التركية على بلدة جنديرس على بعد نحو 20 كلم من المدينة، ان "هدفنا الآن هو عفرين.. ومنذ الآن باتت عفرين محاصرة. يمكننا دخول عفرين في أي لحظة..".

وشدد الرئيس التركي على هدف تركيا للتقدم نحو منبج، وهي منطقة شرقي عفرين، حيث تتواجد القوات الأميركية، ومواقع أخرى تحت سيطرة السوريين الأكراد شرقي نهر الفرات، بمجرد استكمال الهجوم على عفرين.

وسيطرت القوات التركية وفصائل سورية موالية لها، الخميس، على بلدة جنديرس الاستراتيجية في منطقة عفرين، ذات الغالبية الكردية، بعد أسابيع من المعارك العنيفة.

ومع سيطرتها على جنديرس، باتت القوات التركية والفصائل الموالية لها تسيطر على البلدات الخمس الرئيسية في المنطقة. كما أصبحت حاليا على بعد 10 كيلومترات من مدينة عفرين.

وتعد جنديرس أكبر بلدة تمكنت القوات التركية وحلفاؤها من السيطرة عليها منذ بدء العمليات في عفرين في 20 يناير، التي تقول أنقرة إنها تستهدف المقاتلين الأكراد الذين تصنفهم بـ"الإرهابيين".