أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دخل مقاتلون موالون للنظام السوري، الثلاثاء، منطقة عفرين التي تتعرض لعملية عسكرية تركية لطرد الأكراد منها، حسبما أظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي السوري.

ويكذب دخول هذه القوات تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال فيها إن تركيا أحبطت انتشار مثل هذه القوات في عفرين، بعد محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

وقال ناشطون إن مقاتلات تركية قصفت الطريق الذي تسلكه القوات الموالية للنظام السوري إلى داخل عفرين.

وكان مسؤول كردي كبير قال في مطلع الأسبوع إنه تم التوصل لاتفاق مع الجيش السوري لدخول عفرين ومحاربة الأتراك.

وردا على ذلك، قال أردوغان للصحفيين بعد كلمة ألقاها في البرلمان: "تم إيقاف (الانتشار السوري) بشكل جاد بالأمس... لقد تم إيقافه".

وردا على سؤال عما إذا كان نشر القوات توقف بعد محادثات مع بوتن قال أردوغان: "نعم لقد توقف بعد هذه المحادثات".