أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ينطلق في العاصمة المصرية القاهرة، الأربعاء، "مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس"، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ويشارك في المؤتمر، الذي ينظمه الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، عدد كبير من العلماء ورجال الدين والمفكرين والكتاب من 86 دولة.

ومن المقرر أن يلقي الرئيس الفلسطيني كلمة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، يعرض خلالها رؤية فلسطين بشأن التطورات الأخيرة عقب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس.

ويأتي عقد المؤتمر، الذي ينظمه الأزهر بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، في إطار سلسلة القرارات التي اتخذها شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، للرد على قرار نقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة.

وسيناقش المؤتمر عدة محاور رئيسة تركز على استعادة الوعي بقضية القدس، والتأكيد على هويتها العربية الإسلامية، واستعراض المسؤولية الدولية تجاه المدينة المقدسة باعتبارها خاضعة للاحتلال.