أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة شمال القاهرة العسكرية، الأحد، بإعدام 7 متهمين، في قضية اغتيال العقيد وائل طاحون ضابط الأمن العام في أبريل 2015، من بين 52 متهما على ذمة القضية، فيما حددت المحكمة جلسة 17يناير المقبل للنطق بالحكم.

وبين المحكومين بالإعدام 4 حاضرين، هم محمد بهي الدين وخالد صلاح الدين وأسامة عبد الله محمد ومحمود محمد سعيد، و3 غائبين هم جاد محمد جاد وحسام الصغير علاء والحسيني محمد صبري.

وتضم قائمة المتهمين، الذين ستنطق المحكمة بالأحكام عليهم في جلسة 17 يناير، يوسف القرضاوي رئيس ما يعرف باسم "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" ومستشار أمير قطر، وعبد الرحمن البر مفتى الإخوان، ومحمود غزلان عضو مكتب إرشاد الإخوان.

ويواجه المتهمون تهم الانضمام لجماعة تأسست على خلاف أحكام القانون بغرض الدعوة لتعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية والحقوق العامة للمواطنين، التي كفلها الدستور والقانون.

وكشفت التحقيقات عن تورط المتهمين في التحريض على قتل الضابط ومجند شرطة وشخص آخر، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة، وأشارت إلى ارتكاب أعضاء المجموعات المسلحة أعمالا عدائية منها واقعة قتل المجني عليه.