أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قدمت دولة الإمارات مساعدات جديدة وعاجلة لقطاع الكهرباء اليمني، مع بدء شهر رمضان، لتوفير 100 ميغاواط إضافية بقيمة 50 مليون دولار (183.5 مليون درهم).

وتأتي هذه الخطوة استمرارا للجهود الكبيرة، التي تبذلها الإمارات في سبيل التخفيف من معاناة أبناء الشعب اليمني، الذي يشهد طلبا متزايدا على الطاقة مع ارتفاع درجات الحرارة.

وشملت المساعدات مولدات ومعدات إضافية للتغلب على مشكلة انقطاع الكهرباء، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وبإضافة هذه المساعدات الجديدة يرتفع حجم المساعدات، التي قدمتها الإمارات لقطاع الكهرباء اليمني إلى مليار و170 مليون درهم وتوفير 635 ميغاواط، وذلك في إطار حرص قيادة دولة الإمارات على تحسين الظروف المعيشية للشعب اليمني الشقيق لتصل قيمة المساعدات الإماراتية في مختلف القطاعات إلى أكثر من ملياري دولار.

وستسهم المساعدات الإضافية العاجلة التي قدمتها الإمارات لقطاع الكهرباء اليمني في تقليل الانقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي التي يشهدها اليمن.

جهود إماراتية لتخفيف أزمة الكهرباء
1 / 4
الإمارات تبحث في حلول جذرية لتحسين خدمة الكهرباء باليمن
2 / 4
حظي قطاع الكهرباء بأولوية لتشغيل الخدمات
3 / 4
الإمارات قدمت مساعدات مباشرة بدفع الديون والرواتب
4 / 4
بلغت الأموال المباشرة أكثر من نصف مليار درهم