أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حققت شركة التجهيزات الرياضية الألمانية "أديداس" أرباحا قياسية، فاقت مليار دولار في عام 2016، الذي شهد إقامة أولمبياد ريو دي جانيرو وكأس أوروبا.

وانعكست هذه النتائج التي فاقت التوقعات، على أداء أسهم الشركة في البورصة، إذ حققت مكاسب بأكثر من 7 في المئة، الأربعاء.

واعتبر الرئيس التنفيذي للشركة كاسبر رورستد أن 2016 كان "عاما استثنائيا" لأديداس التي حققت نموا بأكثر من 10 في المئة في معظم مناطق العالم التي تنشط فيها.

وأوضحت الشركة التي تتخذ من إقليم بافاريا مقرا لها، أن أرباحها الصافية ارتفعت بنسبة 60.5 في المائة العام الماضي، مقارنة مع العام الذي سبقه، لتبلغ 1.02 مليار يورو (1.07 مليار دولار).

وارتفعت عائدات الشركة 14 بالمئة لتبلغ 19.3 مليار يورو.

وانعكس ذلك على أسهم "أديداس" في بورصة فرانكفورت، اذ ارتفعت بنسبة 7 في المائة في الساعات الأولى للتداول، قبل ان يستقر الارتفاع عند 7.5 بالمئة (181.27 دولار للسهم).

وأوضحت "أديداس" أنها تمكنت من تحقيق هذا الأداء وزيادة عائداتها رغم عوامل سلبية ترتبط بالفوارق في أسعار صرف العملات.

ونقلت رويترز عن رورستد: "بناء على أدائنا، سيتواصل زخمنا ونحقق نتائج" أفضل في سنة 2017، التي تتوقع فيها الشركة نمو عائداتها بما بين 11 و13 في المائة، وتأمل خلالها تحقيق أرباح تصل الى 1.2 مليار يورو.