أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في كثير من دول العالم تتجمع الثروات بأيدي قلة قليلة من الناس، لا تزيد في معظم الأحيان على 1 في المئة فقط من السكان، ومن ناحية ثانية، ارتفع عدد الأعضاء الجدد الذين انضموا إلى نادي المليونيرات في الولايات المتحدة نحو 283 ألف مليونير، ليصبح عددهم حوالي 13.6 مليون مليونير.

وفي دولة مثل روسيا، يتحكم هؤلاء الواحد في المئة بأكثر من 74 في المئة من ثروات البلاد، بحسب ما كشف تقرير مجموعة "كريدي سويس" لثروات العالم عام 2016.

أما الواحد في المئة من السكان في الهند فهم يتحكمون بنسبة 58.4 في المئة من ثروات الدولة، وهي نسبة مماثلة تقريبا لأولئك الأثرياء الذين يتحكمون بثروات تايلاند.

وفي إندونيسيا تصل نسبة الثروات المتجمعة بأيدي 1 في المئة من السكان إلى 49.3 في المئة، في حين تتحكم نسبة الواحد في المئة بنحو 47.9 من ثروات البرازيل، و43.8 في المئة من ثروات الصين و42.1 في المئة من ثروات الولايات المتحدة و41؟9 في المئة من ثروات جنوب إفريقيا و38.2 من ثروات المكسيك.

من ناحية ثانية، ارتفع عدد الأعضاء الجدد الذين انضموا إلى نادي المليونيرات في الولايات المتحدة نحو 283 ألف مليونير، ليصبح عددهم حوالي 13.6 مليون مليونير.

أما في اليابان فازداد عددهم بنحو ثلاثة أرباع المليون، ليصل عدد أعضاء النادي إلى 2.8 مليون مليونير.

5
1 / 5
1 % يتحكمون بثروات بلادهم
2 / 5
نادي المليونيرات
3 / 5
أغنى دول العالم
4 / 5
أغنى شعوب الأرض
5 / 5
1 في المئة

في بريطانيا تراجع عدد المليونيرات حوالي 406 آلاف ليتوقف عدد أعضاء النادي عند 2.2 مليون مليونير، ويبدو أن تراجع قيمة الجنيه الاسترليني عقب استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي، كان سببا رئيسيا في هذا التراجع.

وفي ألمانيا ارتفع عدد أعضاء النادي 44 ألفا ليصل عددهم إلى 1.6 مليونا، مقابل تراجع عددهم في الصين 43 ألفا ليتوقف العدد عند 1.6 مليونا أيضا.

وازداد أعضاء النادي في كل من إيطاليا وكندا وتايوان، ليصل عددهم إلى 1.1 في إيطاليا وكندا وإلى 365 ألفا في تايوان.

وتراجعت أعداهم في كل من أستراليا وسويسرا والبرازيل وروسيا، لتستقر أعدادهم في هذه البلاد عند 1.1 مليونا و716 ألفا و172 ألفا و79 ألفا على التوالي.

يشار إلى أن سويسرا تعتلي قمة الدول الأكثر ثراء من حيث متوسط ثروات الأفراد البالغين، بفارق كبير عن باقي دول العالم الغنية، حسبما أظهر مؤشر الثراء العالمي.

ووفقا للمؤشر، بلغ متوسط ثروة المواطن السويسري الواحد أكثر من 561 ألف دولار، بينما بلغت ثروة المواطن الآيسلندي البالغ نحو 408 آلاف دولار.

وتحتل الولايات المتحدة صدارة الدول الأكثر ثراء، وبحصة بلغت 33.2 في المئة، بفارق شاسع عن اليابان التي احتلت المركز الثاني بحصة مقدارها 9.4 في المئة، والصين التي حلت ثالثة وبفارق بسيط عن اليابان (9.1 في المئة).