أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، السبت، إن البنوك اشترت 1.4 مليار دولار بعد تعويم الجنيه في الثالث من نوفمبر.

وأوضح عامر لصحيفة المال المحلية أن البنوك اشترت 1.4 مليار دولار من الأفراد في الأيام الستة الأولى منذ أن بدأت العمل بسعر الصرف الحر الجديد.

وتخلى المركزي المصري عن ربط الجنيه عند سعر قدره 8.8 مقابل الدولار في خفض كبير للعملة رحب به صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

يذكر أن سعر العملة المحلية وصل إلى 16 جنيها مقابل الدولار الجمعة.